الرئيسية > استراتيجيات ومبادرات > الجيل الرابع والجيل الخامس
 
 



عدد المشاهدات  
210
 
  الجيل الرابع والجيل الخامس  
 
  09:40 PM 2021/01/05
   
       
   شبكة الجيل الرابع(4G)
تشير إلى الجيل الرابع من اجيال الاتصالات اللاسلكية الخلوية وهي تطوير لمعايير 3G و2G.بقية هذا المقال تنسب 4G إلى الاتصالات المتقدمة المتنقلة الدولية (IMT Advanced)، على الرغم من أن 4G هو مصطلح أوسع ويمكنه أن يشمل معايير خارج الاتصالات المتقدمة المتنقلة الدولية. يمكن لنظام 4G ترقية شبكات الاتصالات الحالية، ويُتَوقَّع أن يوفر حلا شاملا وآمنا على بروتوكول الإنترنت حيث تقدم المرافق مثل الصوت والبيانات والوسائط المتعددة المتدفقة إلى المستخدمين على قاعدة "أي زمان ومكان"، وبمعدلات بيانات أعلى بكثير مقارنة بالأجيال السابقة.
 شبكة الجيل الخامس(5G)
تعد تكنولوجيا الجيل الخامس الجيل المقبل من معايير الاتصالات المتنقلة الجاري تحديدها من قبل الاتحاد. والاتصالات المتنقلة الدولية-2020 الجيل الخامس هو الاسم الخاص بالأنظمة والمكونات والعناصر ذات الصلة التي تدعم القدرات المعززة التي تفوق القدرات التي توفرها أنظمة الاتصالات المتنقلة الدولية-2000 الجيل الثالث والاتصالات المتنقلة الدولية - المتقدمة (الجيل الرابع).

 تكنولوجيا الجيل الخامس والاحتياجات من الطيف
سيكون الطيف الراديوي ووسائل التوصيل وإضفاء الطابع البرمجي على الشبكات الأساسية وشبكات النفاذ الراديوي أموراً حيوية في عمليات النشر المباشرة لشبكات الجيل الخامس، خاصة عندما يتعلق الأمر بالنطاق العريض المتنقل المحسن.

 وسائل الربط الشبكي
تقوم شبكات التوصيل بتوصيل الشبكات الراديوية بالشبكات الأساسية وتحتاج متطلبات تكنولوجيا الجيل الخامس المتمثلة في السعة الفائقة والسرعات العالية والكمون المنخفض إلى شبكة توصيل قادرة على الوفاء هبذه الاحتياجات.
وتعد الألياف على الأغلب أكثر الأنواع ملاءمة للتوصيل بالنسبة لمشغلي الاتصالات المتنقلة نظراً إلى طول عمرها وسعتها العالية وزيادة اعتماديتها وقدرهتا على دعم الحركة ذات السعة الكبيرة جداً.
بيد أن تغطية شبكة الألياف ليست شمولية في جميع المدن المتوقع أن تنطلق منها تكنولوجيا الجيل الخامس بصورة أولية - وربما أقل في المناطق شبه الحضرية والريفية. وبناء شبكات ألياف جديدة في هذه المناطق يمكن على الأغلب أن يكون باهظ التكلفة بالنسبة للمشغلين. وفي هذه الحالة، ينبغي النظر في حافظة من تكنولوجيات التوصيل اللاسلكية إلى جانب الألياف، بما في ذلك استخدام التوصيل من نقطة إلى عدة نقاط وللموجات الصغرية والموجات الميلليمترية (mmWave .(ويمكن للتوصيل من نقطة إلى عدة نقاط تحقيق صبيب في اتجاه المقصد مقداره 1 s/Gbit وكمون أقل 1 ms لكل قفزة عبر مسافة من 2 إلى 4 km .وتتسم الموجات الميلليمترية بكمون أقل بكثير وقادرة على تحقيق سرعات صبيب أعلى.

 الخلاصة
إلى أن تكتمل حالة الاستثمار لتكنولوجيا الجيل الخامس، ينبغي للصناعة وواضعي السياسات الاستثمار مع الحذر وتعزيز تيسر شبكات الجيل الرابع وجودتها في نفس الوقت. يتوقع أن يكون لتكنولوجيا الجيل الخامس دور رئيسي في الاقتصادات الرقمية، حيث ستحسن النمو الاقتصادي وتعزز تجارب المواطنين المعيشية وتوفر فرص أعمال جديدة. وبالرغم من هذه الفوائد، لا بد من توخي الحذر عند إنشاء الحالة التجارية وتحديد ما إذا كانت تكنولوجيا الجيل الخامس أولوية حقيقية للاقتصاد. ويجب أن يتقوى عضد قرار الاستثمار في تكنولوجيا الجيل الخامس بحالة استثمار سليمة. ولدى المشغلين شكوك بشأن عوائد الاستثمارات بسبب مستويات الاستثمارات المرتفعة. وهم يستثمرون حالياً في منصات الاختبار والشبكات التجريبية للجيل الخامس في المدن الكبيرة المكتظة بالسكان مع عمليات نشر
لتكنولوجيا الجيل الرابع المتقدمة ودعم البنى التحتية الملائمة أكثر لاقتصاد الشبكات. ويرجح أن يكون "للاستراتيجية التي تديرها المدينة" هذه آثار سلبية على الفجوة الرقمية طالما ظلت حالة تكنولوجيا الجيل الخامس في المناطق الريفية اقل اقناعاً. وينبغي للسلطات المحلية والهيئات التنظيمية الاعتراف هبذه المخاطر ومواجهتها. ويمكن تحقيق ذلك من خلال دعم الحوافز التجارية والتشريعية لتحفيز الاستثمار من أجل توفير شبكات الألياف والتغطية اللاسلكية ميسورة التكلفة عبر استعمال النطاقات دون 1 GHz. وهناك حاجة إلى هنج شامل من الهيئات التنظيمية والحكومات والسلطات المحلية من أجل سياسات رقمية تعزز نشر شبكات الجيل الخامس. ومن المهم أن يشمل ذلك النفاذ الميسور التكلفة إلى الأصول العامة ومن ثم تعزيز الحالة التجارية للاستثمار في البنية التحتية للخلايا الصغيرة وطيف تكنولوجيا الجيل الخامس.

 التوجهات الحالية لوزارة االتصاالت وتقنية المعلومات:
وجهت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات جهودها حاليا الى الزام شركات الهاتف النقال الالتزام بتعليمات الوزارة في سرعة الانتقال إلى الجيل الرابع. وأوضحت للشركات انتهاء تراخيص العمل بالجيل الثاني والثالث في نهاية عام 2120م.وسيمثل الانتقال إلى الجيل الرابع نقلة نوعية في مجال خدمات شركات الهاتف النقال في اليمن سواء من حيث السرعة وتقديم خدمات النطاق العريض والتقنية الشاملة.

المراجع 
الجيل الخامس التمهيد للتكنولوجيا التهديد و التحديات 2018  (ITU)
   
       
 
 

راسلنا
 
بريدك الإلكتروني :
رسالتك :
 
 

   
شارك عبر  
 
 
 
 
   
     
     
     
 
 
 
     

وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات


مواقع ذات صلة

تابعنا على

للتواصل معنا

/ تلفون
/ البريد الإكتروني
© 2021 | جميع الحقوق محفوظه
الجمهورية اليمنية - صنعاء - مديرية الثورة - الجراف - شارع  المطار