عدد المشاهدات  
   
  371  
  جرائم العدوان الغاشم على قطاع الاتصالات  
 
  09:01 ص 2020/07/14
   
       
 
واجهت وزارة الاتـــــصـــــالاتوتـــقـــنـــيـــة المـــعـــلـــومـــات مــــوجــــة مــــنالـــتـــحـــديـــات الــــواســــعــــة طـــيـــلـــة خـــمـــسســـــنـــــوات مـــــن الــــــعــــــدوان عـــــلى بـــــلادنـــــا ، جــســدخــلالــهــا قــطــاع الاتـــصـــالات والـــبريـــد حــالــةاســتــثــنــائــيــة مـــن الــصــمــود والــنــضــال ، وهــو يــواجــه صلفعـــدوان تــمــادى في انتهاك القوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنــســان ،واســتــبــاح البنية التحتية لشبكة الاتــصــالات الوطنية ، ومــا أسفر عنه منتدمير ممنهج لمئات من المنشآت المدنية والمرافق الخدمية والمكاتب والبريديةوأبـــــــــراج ومـــحـــطـــات وســـــنـــــرالات الاتـــــصـــــالات ،  عـــــــلاوة عــــلى شــــن حـــــرباقـــتـــصـــاديـــة شــامــلــة لإعـــاقـــة عــمــل مــؤســســات وشـــركـــاتالاتـــصـــالات والـــبريـــد وإيـــقـــاف خــدمــاتــهــا   بهدف عزل اليمنيين عن العالم وحرمانهم من حقهمالإنساني في الحصول ، عـــلى خـــدمـــات الاتـــصـــالات والإنـــرنـــتوالـــبريـــد ، عـــبر افــتــعــال الأزمــــــات التصعيدية المتعددة ، وإغــلاقالمنافذ البرية والبحرية والجوية أمــام خدمات البريد الدولية ، وفرض حظر خانق منعدخول تجهيزات وأنظمة الاتصالات اللازمة لاستمرار عـــن حـــرمـــان الــيــمــن مـــن اســـتـــخـــدام كـــابـــلاتالإنــــرنــــت الــبــحــريــة ً الـــخـــدمـــات ، فـــضـــلاالمــمــلــوكــة لـــلاتـــصـــالات الــيــمــنــيــة واســـتـــخـــدامـــهـــاضــمــن أدوات الـــحـــرب ، نــاهــيــك عن المــحــاولات المتكررة لتنفيذ مخططاتتدميرية وتشطيرية عــبر مساعيها في "نقل بـــوابـــة الاتــــصــــالات والإنــــرنــــتالـــدولـــيـــة" وإنـــشـــاء كــيــانــات مــشــبــوهــة تــحــت مـــاسمي "شـــــركـــــة عــــــدن نــــــت" ، وتـــســـخـــيرهـــالأغـــــــــراض احـــتـــلالـــيـــة تـــشـــطـــيريـــة لازالالـــــعـــــدوان يسعى لتوظيفها في استهداف سيادة اليمن وأمنه القومي ووحدتهالوطنية. تـــعـــاظـــمـــت المــــســــؤولــــيــــة الـــوطـــنـــيـــةوالــــتــــاريــــخــــيــــة المــــلــــقــــاة عـــــلى عــــاتــــق وزارةالاتـــــصـــــالات وتقنية المعلومات لمواجهة التحديات المتزايدة ومعالجة آثــارالجرائم العسكرية والاقتصادية التي لحقت بخدمات ومنشآت الاتصالات والبريد المدنية، فعملت الــــوزارة مــع قطاعاتها المختلفة بــوتــيرة عالية مــن أجــل تحصينمؤسساتها ورفــع مــســتــوى أدائـــهـــا ، والــعــمــل في حــالــةاســتــنــفــار دائــــم لإحــبــاط المــخــطــطــات الــتــدمــيريــة ، متمسكةبمسارها الوطني -الــذي لا حياد عنه- في تغذية خدمات الاتصالات والــبريــد عــبرمؤسساتها مــن الــعــاصــمــة صــنــعــاء إلى كــل المـــدن والــقــرى اليمنيةبما فــيــهــا المــحــافــظــات الــجــنــوبــيــة والــشــرقــيــةالــواقــعــة تــحــت ســلــطــة الاحـــتـــلال ،  رافــضــة الإنــــــجــــــرار إلىدائــــــــرة الــــحــــرب والــــــصــــــراع الــــتــــي حـــــــاولالــــــعــــــدوان فـــرضـــهـــا عــــلى قــطــاع الاتصالات والبريد ، وهو مامكن الوزارة ومؤسساتها وشركاتها الوطنية الرائدة من الاحتفاظ بالطابع المدنيوالإنساني لهذا القطاع ، وتقديم خدماته الحيوية لــكــل أبـــنـــاء الــيــمــندون تــمــيــيــز ، انــطــلاقــاً مـــن مــنــهــج الـــرؤيـــةالــوطــنــيــة لــبــنــاء الـــدولـــة بمشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد "يد تحمي ويد ًاليمنية الحديثة ،وعملا تبني" القائم على أساس ترسيخ وبناء مؤسسات الدولة وحمايتها، وهو التوجهالــــذي اعــتــمــدتــه الــــــوزارة في الــحــفــاظ عـــلى واحــــد مـــنأهـــم الــقــطــاعــات المــدنــيــة الأكـــر ارتــبــاطــاً بــالــجــوانــبالإغــاثــيــة والــتــنــمــويــة والاقــتــصــاديــة والتعليميةوالــطــبــيــة وبــاتــت خدماته الأساسية حاجة ملحة وجزء لا يتجزأ من تفاصيلالحياة اليومية.
   
       

 
 
 
0 المرفقات :
 
   
 
 
 
  شارك عبر
   
 
   
 
 
 

راسلنا
 
بريدك الإلكتروني :
رسالتك :
 
 
 
 
     
     




وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات


مواقع ذات صلة

تابعنا على

للتواصل معنا

/ تلفون
/ البريد الإكتروني
© 2020 | جميع الحقوق محفوظه
الجمهورية اليمنية - صنعاء - حي الجراف - طريق  المطار